كُورِنْثُوسْ الثَّانِيْ

بَعد بْرِيّتو الأولانِيّة ليهُم، بْقا بولَس والكورَنتِيّين يَتراسلو بَصَّح العَلاقة بينهُم فَسدَت، وعلى هَدا، بْعَتَّلهُم هاد البْرِيّة باش يْرَقَّع الحالة قْبَل ما يْزيد يْروح لعَندهُم.

  فالفُصول من 1 ل 7: بولَس يْحامي على رُسولِيّتو، هَدي هِيَ خَدَّمتو وراهو حاب يْخَبَّر على الله الآب ويَسوع المَسيح في كُل مْكان. وفي هاد الخَدمة اللي تْكَلَّف بيها، فالفُصول من 1 ل 7: بولَس يْحامي على رُسولِيّتو، هَدي هِيَ خَدَّمتو وراهو حاب يْخَبَّر على الله الآب ويَسوع المَسيح في كُل مْكان. وفي هاد الخَدمة اللي تْكَلَّف بيها،

الفُصول 8 و 9: كي كْتَب بولَس هاد البْرِيّة، كورَنتوس كانَت من البَلدان المْرَفّهين مْتاع هَداك الزْمان، التِجارة كانَت كاترة فيها والدْراهَم كانو بقيمَتهُم. على هَدا، طْلَب بولَس من المومنين مْتاع كورَنتوس يْكونو كْرام فالصَدَقة اللي كان حابهُم يَبَّعتوها للمومنين مْتاع أورشَليم. لازَم اللي عَندهُم الزْيادة يَتقاسمو مع اللي مَخصوصين. هاد الفُصول يْعَلّمو كيفاش لازَم يَترافدو الناس.

• من الفَصل 10 للفَصل 13: بولَس يْقارَن بين زوج وْجوه للرُسولِيّة. كَنيسة كورَنتوس كانَت مْهَوّلة على جال ناس كانو يْدَرّسو شي مْخالَف لبولَس. هاد الناس كانو يْبَيّنو روحهُم بَزّاف، هَدرَتهُم ساهلة، ناجحين، يَشُّكرو روحهُم باللي بشْطارَتهُم اللي هومَ ناجحين. كانو يَتصَرّفو كيما صْحاب الدِيانات اللي كانو كاينين في كورَنتوس داك الوَقت وناس الكَنيسة كانو حابّين هاد الناس. بَصَّح بولَس وَرّا وَجه آخُر للرَسول: رَسول المَسيح كان يْصَغَّر روحو باش يْكَبَّر بالأخرين، يَقبَل يْكون ضْعيف ويَستَنّا الله يَعطيه القُوّة، ما يَطلَب حَتّى شي لنَفسو، لا مال وَلا شان. بولَس فَكَّرهُم باللي هُوَ ما طْلَبش الدْراهَم باش يْبَشَّر بالإنجيل، باش يَعَّرفو باللي مْحَبَّة الله هِبة من الله والله ما يَستَنَّاش من بْنادَم باش يْخَلّصو.