بُطْرُسْ الثَّانِيْ

هاد البْرِيّة مَكتوبة لكامَل المَسيحِيّين وعاملة كيما الخُطبة مْتاع واحَد راهو يْوادَع. الكاتَب يْقول فيها باللي قْريب يْموت وراهو يَكتَب للمومنين اللي يَشفاو على التَعليم مْتاعو.

يَطلَب منهُم في هاد البْرِيّة يْحافضو على الطْبايَع المْلاح اللي نالوهُم من الإيمان ويَبقاو تابتين فالتَعليم اللي تْعَلموه. من جيهة أخرى، يْقاوَم الشْيوخة اللي يْدَرّسو الكْدَب واللي سيرَتهُم ماشي قْبالة. يَتكَلَّم تاني على اليوم اللي يَرجَع فيه الرَب خاطَر المَسيحِيّين مْتاع الجيل الأوَّل ماتو ويَسوع كان ما زال ما رْجَعش وهاد الشي خَلاّ الناس يَتحَيّرو وما يَفَّهموش واش صْرا. بَصَّح، فالوَقت اللي المومنين يَستَنّاو رَبهُم، الله يَستَنّا الناس اللي ما زال ما آمنوش باش هومَ تاني يْنالو الحْياة الدايمة.

باش يَتَّبتو المَسيحِيّين فالإيمان، عَندهُم كْتوب الأَنبيا مْتاع العَهَد القْديم، وعَندهُم تاني شْهود يَسوع المَسيح وبْراوات بولَس اللي كانو نْعَرفو فالوَقت اللي كْتَب فيه بُطرُس هاد البْرِيّة. ما لازَمش الواحَد يْجَّرَب يَفهَم ويْفَسَّر الكْتوب وَحدو، لازَم يَتعاوَن مع المَسيحِيّين الأخرين ويَتَّكلو كامَل على الروح القُدُوس.