العِبْرَانِيِّينْ

في هاد البْرِيّة، ما مَدكور لا آسَم الكاتَب وَلا آسَم الناس اللي نْكَتبَتَّلهُم. الكاتَب عَندو تَقافة يونانِيّة بَصَّح يَعرَف مْليح كْتوب العَهَد القْديم. بايَن باللي كْتَب لناس مَسيحِيّين آصَلهُم يْهود، وهاد المَسيحِيّين كانو بْداو يْشَكّو فالشي اللي آمنو بيه معَ الأوَّل وكايَن منهُم حَتّى اللي عَوّلو يْبَطّلو يامنو.

الكاتَب بْعَتَّلهُم هاد البْرِيّة باش يْكَمَّلَّلهُم التَعليم اللي نالوه ويْرَجَّعَّلهُم التيقة فالإيمان. المَسيح هُوَ ابن الله، يَعني هُوَ تاني إلَه، ووَلّا بْنادَم باش كي مات، نَحّا القُوّة لروح الشَر.

المَسيح كْبير على المَلايكة وعلى موسى ويَشوع ورِيّاس رْجال الدين مْتاع العَهد القْديم. واللي يَفهَم المَعنى مْتاع الضْحِيّة فالعَهد القْديم يَفهَم مْليح قيمة ضْحِيّة المَسيح.