بُطْرُسْ الأَوِلْ

ة الأولى مْتاع بُطرُس مَكتوبة لمَسيحِيّين ساكنين في خَمس بُلدان رومانِيّين جايّين في شَمال وشَرق آسيا الصُغرى (التُرك). كانو هاد المَسيحِيّين من آصَل دِيانات بَزّاف ودُرك راهُم عايشين كي البْراوِيّة على جال إيمانهُم.

سيرَتهُم ما كانَتش كيما سيرة جْدودهُم، وَلا كيما سيرة الناس اللي عايشين في وَسطهُم. ماشي مَقبولين من ناس البْلاد، يَحَّڤروهُم، يَتَّهموهُم بالباطَل ويْهَدّدوهُم. بَصَّح هومَ شَعب الله والإيمان والرْجا اللي عَندهُم فالمَسيح يْخَلّيهُم يَحَّملو الباطَل اللي كانو عايشين فيه.

كْتَبَّلهُم بُطرُس باش يْسَجَّعهُم يَتَّبتو في هاد الإيمان ويْشَدّو في هاد الرْجا.